الصفحة الرئيسية         المؤسسة        مشروع  

نقشة

حضرموت، شبام

١٧ أكتوبر ٢٠٢٠

يبنى هذا المشروع على أساس كتاب للفنان البصري الأستاذ ياسر قنيوي, بعنوان "الزخارف التقليدية في حضرموت". حيث يبحث الكتاب في تفاصيل الزخارف والنقوش وانماطها في مناطق عديدة حول حضرموت وصنفت حسب المواد المستخدمة الى 14 مادة منها الخشب والجلد والنسيج. وجد البحث ان الكثير من الزخارف ومنتجاتها قد تضائل استخدامها لعدة أسباب أهمها ان كثيراً من هذه المنتجات قد الغي استخدامها محلياً. إغلاق السياحة كان سبباً رئيسياً آخر لفقدان الطلب على هذه المنتجات وبالتالي أضطر منتجوها للتوقف عن صناعتها. علاوة على ذلك, العديد من الحرفيين الذين يتقنون هذه الصناعات قد توفوا بدون أن ينقلوا المعرفة الى الجيل الجديد. كل ذلك وأكثر سيئول بقية الزخارف التقليدية الى الضياع.

الهدف العام الذي يرمي له هذا المشروع هو تحسين سبل العيش للمستهدفين عبر تحفيز الطلب على منتجاتهم عبر تدريبهم على تحويل المنتجات التقليدية الى منتجات ذات تصميم أو استخدام عصري لجعلها قابلة للبيع محلياً. فالمستهدفين هم من في عمر (15 – 50 سنة)، الحرفيين وذوي الاهتمام بالمجال في شبام وسيئون وما حولهما من المناطق القريبة.

منهجية المشروع:

1. تدريب الحرفيين في شبام على صناعة الزخارف التقليدية التصميم في ثلاث حرف معرضة للخطر لإعادة انتاجها لجعلها مواكبة للعصر وقابلة للبيع في محلياً والتصدير وهي الحرف المعتمدة على (الخشب, النسيج, ونسيج سعف النخيل)

2. تدريب الحرفيين على الإدارة لمساعدتهم على الخطيط, تأسيس, واستدامة أعمالهم

3. إقامة فعاليات نقاشية / تفاعلية عبر الانترنت خلال مدة المشروع لزيادة إشراك المجتمع والمهتمين بالقضية

4. إقامة بازار محلي لمخرجات الحرفية والذي سيخلق منصة لتسويق الحرفيين لمنتجاتهم

مشروع نقشة يأتي ضمن برنامج النقد مقابل العمل لدعم استمرارية الأعمال في قطاع التراث الثقافي بتمويل من الاتحاد الأوروبي وبتنفيذ مشترك من منظمة اليونسكو ووكالة تنمية المنشآت الصغيرة والأصغر. سيتم تنفيذ المشروع في 4 شهور بدءاً من اكتوبر الجاري.

المزيد من الصور