الصفحة الرئيسية         المؤسسة        مشروع  

قصص مفقودة

حضرموت، المكلا

٢٦ فبراير ٢٠٢٠

تعد الأفلام وسيلة فنية قوية للتعبير ومناصرة القضايا الاجتماعية. في حضرموت, حيث ظهرت محاولات متواضعة لصناعة الأفلام القصيرة لمناصرة قضايا عديدة. ولكن لا يزال هذا المجال في مراحله الأولية في حضرموت ولم يتم تنميته باحترافية.

لذلك، وانطلاقا من الحاجة الماسة لتطوير مجال صناعة الأفلام القصيرة في حضرموت, نظمت مبادرة ميمز الفنية بالشراكة مع مؤسسة وعي وبتمويل من الملحقية الإعلامية والثقافية في السفارة الأمريكية في اليمن مخيما قصص مفقودة لصناعة الأفلام من أجل إكساب الجيل القادم البذرة الأساسية للعمل في هذا المجال. تم في المخيم تدريب عدد بلغ 7 من الشباب المهتمين بأساسيات صناعة الأفلام القصيرة وبناء القصة وتنفيذ زيارات ميدانية لاستلهام القصص وتصوير أفلام المخيم.

الهدف الرئيسي من المخيم هو استخدام الأفلام كوسيلة للتعبير والتغيير الإيجابي والحوار في حضرموت وتدريب 20 فنان على الأقل بين سن (18-30 سنة) على أساسيات صناعة الأفلام القصيرة وكتابة 7 قصص مناصرة لقضايا مجتمعية ملحة.

كان التدريب بالمخيم لمدة 12 يوم مقسمة كالتالي:

1. التدريب:

• توليد الأفكار, كتابة السيناريو وحكاية القصة

• أساسيات التصوير والمونتاج في صناعة الأفلام القصيرة

• الإخراج للأفلام القصيرة

2. إنتاج الأفلام:

• زيارات ميدانية لقرى / مناطق مجاورة لاستلهام القصص

• توليد الأفكار لعرض القصص وكتابة السيناريو بناء عليها

• إنتاج العمل النهائي

تم عرض 7 أفلام في فعالية ختامية دُعي لها المهتمون وأصحاب المصلحة وقد بلغ عدد الحضور حوالي 200 شخص منهم أعضاء في السلطة المحلية وممثلي منظمات المجتمع المدني وموظفي المنظمات الدولية العاملة في حضرموت.

في الختام تمكنت مبادرة ميمز الفنية من خلال المخيم من بناء قدرات 7 صناع أفلام في المجال واستخدام الأفلام القصيرة لمناصرة 7 قضايا مجتمعية ملحة كما انها استطاعت فتح آفاق للفنانين المشاركين لاستخدام فنونهم من أجل التغيير الإيجابي خلال وبعد المشروع.

المزيد من الصور

Add a Title
Add a Title
Add a Title
Add a Title
Add a Title
Add a Title