الصفحة الرئيسية         المؤسسة        مشروع  

فننا سلام

حضرموت، المكلا

٦ سبتمبر ٢٠١٨

أقيم مشروع فننا سلام كنشاط مناصرة ضمن مشروع تعزيز الحكم المحلي الشامل وبناء السلام في اليمن الذي تنفذه في محافظة حضرموت مؤسسة بيت التنمية (DHF) بالشراكة مع منتدى التنمية السياسية وبتمويل من وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية.

سعى المشروع لإعادة الأمل للمجتمع والشباب الموهوبين والمبدعين في المجالات الفنية المختلفة ليتمكنوا من إيجاد البيئة الملائمة لتسخير طاقاتهم وتوجيه قدراتهم نحو بناء السلام ونشر مفاهيم التعايش ونبذ العنف والتطرف و إيصال أصواتهم التي تدعم قضايا السلام والمناصرة في مجتمعهم عبر فنونهم المختلفة.

استهدف المشروع 40 من الشباب من ذوي المواهب الفنية وخضوعهم لبرنامج تدريبي مكثف لمدة ستة أيام بمعدل 20 ساعة تدريبية في مبادئ السلام وكيفية بناء السلام ودعمه ومناصرته في فترة شهرين من 10 يوليو إلى 7 سبتمبر للعام 2018م.

عند نهاية البرنامج التدريبي تم توزيع المتدربين لعدد من المجموعات وبدء خطة مشاريع فنية تتناول قضايا مجتمعية وهي:

1. فلم (ما بعد الحرب): قامت هذه المجموعة بصنع فليم قصير يتكلم عن تأثير الحرب على الأطفال بإمكانياتهم البسيطة.

2. أوبريت لن ننطفئ: أوبريت غنائي اجتمع فيه مجموعة متدربين من الجنسين. تمت كتابة كلمات تعبر عن الرغبة في السلام وعيش حياة طبيعية يسودها التعايش والمدنية. قام المتدربون بتلحين الكلمات ثم التدرب عليها و أخيرا تسجيلها لينتج عمل غنائي لأدائه على المسرح في الحفل الختامي.

3. مسرح المضطهدين: قامت مجموعه من المتدربين الممثلين باختيار فكره تهميش الشباب من المجتمع مما يؤدي لاستقطابهم من قبل الجماعات المتطرفة. جهز الفريق الفكرة والسيناريو وتم الاتفاق عليه بالاستعانة بكاتب سيناريو. وزعت الأدوار بينهم وقاموا بالتدرب عده مرات لعرض المسرحية بشكل تفاعلي في الحفل الختامي.

4. فيلم مسار: فلم قصير يحمل فكرة الصراع الداخلي لمصور تأثر بالدمار والحرب من حوله. الفكرة من إعداد المتدربين وتمثيلهم وتصويرهم وإخراجهم، بإمكانيات بسيطة صنعوا فلم يستحق المشاهدة.

5. شرطة الفن: هو فيلم تمثيلي وثائقي عن اغتصاب الأطفال يحمل عدة زوايا. هذه المجموعة اختارت هذه القضية استنادا لتقارير الفرق والأفراد والمؤسسات القائمة برصد الانتهاكات في مدينة المكلا وتصريحات الأطباء العاملين في مستشفى الأمومة والطفولة الرئيسي (مستشفى باشراحيل) التي تقول إن المؤشرات أصبحت خطيرة وذلك أن حالات العنف الجنسي على الأطفال التي تحتاج لتدخل طبي عاجل قد وصلت إلى ما يقارب الثلاث حالات أسبوعياً في مدينة تتسم بتعداد سكاني متوسط إلى منخفض. بدأ الفريق بعمل جدارية تعبيرية في مستشفى باشراحيل للأمومة والطفولة لرفض التحرش بالأطفال وتشجع الأطفال على عدم الخوف من التحدث. بعدها تم تنفيذ وقفه صامتة في حديقة الطفل في مدينة المكلا وإشراك الأطفال المتواجدين لعمل رسومات تعبيرية تمثلهم. ختاماً رقصة فلاش موب في مول المكلا. ثم جُمعت كل هذه المواد لعمل فلم قصير للتوعية بهذه القضية وتشجيع الأطفال على التحدث عندما يتعرض لهم أي أحد.

6. رقصة بريك دانس: مجموعه من المتدربين الراقصين، قاموا بتجهيز فكرة رقصه تتكلم عن الصراعات الطائفية والسياسية والجغرافية في اليمن وكيف أن الحوار والسلام هو الحل الوحيد لكل هذه الخلافات.

وفي حفل اختتام المشروع, تم عرض الأعمال ومخرجات التدريب وسط حضور حاشد بلغ عدده حوالي 250 شخص شهدته ساحة قصر المعين مساء يوم الجمعة الموافق 7 سبتمبر 2018م. حيث نالت المشاريع الفنية والتي تدعم قضايا السلام استحسان الجمهور والحضور وانتهى الحفل بتكريم المتدربين وجميع القائمين على المشروع.

المزيد من الصور

Add a Title
Add a Title
Add a Title
Add a Title
Add a Title
Add a Title